إعـــلان تفاصــيل جــائزة الدوحــة للإبداع الشـبابي

أعلنت وزارة الثقافة والرياضة عن تفاصيل “جائزة الدوحة للإبداع الشبابي”والموجهة إلى جميع الشباب من دول العالم الإسلامي وتشمل محاور الفنون البصرية، والتصوير الضوئي، والأفلام القصيرة، وذلك بالتعاون مع منتدى شباب التعاون الإسلامي، وبالشراكة مع كلٍ من: مركز الفنون البصرية ومؤسسة الدوحة للأفلام والمركز الشبابي للهوايات.

وتسعى جائزة الدوحة للإبداع الشبابي التي تأتي ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي لسنة 2019، إلى تنمية روح الابتكار والإبداع لدى الشباب في مختلف المجالات العلمية والأدبية والفنية والابتعاد عن الجمود في التفكير والتخطيط، وتوفير المناخ الملائم للشباب المبدع لإبراز الجهود الابتكارية وإطلاق العنان للمهارات الإبداعية، فضلاً عن تحفيز الشباب الإسلامي على ثقافة التنافس والتميز عبر المجالات الإبداعية المختلفة، وسوف يتم تتويج الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى في كل محور بجوائز الدوحة للإبداع الشبابي في اختتام فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي في يناير 2020 ، وذلك لتثمين المهارات والإبداعات الشبابية في مختلف المجالات الفنية والإبداعية لشباب الوفود المشاركة بما يؤول إلى تشكيل خبرات شبابية قادرة على الانخراط في عجلة التنمية المجتمعية والعمل على تطويرها.

 

التسجيل إلكتروني

وقد دعت كل من وزارة الثقافة والرياضة ومنتدى شباب التعاون الإسلامي التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، شباب الدول الإسلامية للتقدم بالتسجيل للمشاركة في فعالية جائزة الدوحة للإبداع الشبابي في المحاور الثلاثة عبر الموقع الإلكتروني www.dohaiyc.qa .

وقال السيد حسين راشد الكبيسي مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا”‏، إن الوزارة تسعى إلى فتح أبواب المشاركة الشبابية لأكبر عدد من الشباب الإسلامي، ولذلك تم اختيار الأنشطة في فعالية الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي بصورة متنوعة تتناسب مع تنوع اهتمامات الشباب في جميع الدول والمجتمعات الإسلامية، ومن هنا جاءت فكرة جائزة الدوحة للإبداع الشبابي، حيث تحتوي على ثلاثة محاور من أهم المجالات التي تشغل الشباب في كل مكان وهي التصوير الضوئي، الفنون البصرية، الأفلام القصيرة، حيث من المتوقع أن تشهد هذه المحاور منافسة واسعة بين الشباب في دول العالم الإسلامي.

 

شروط الجائزة

وأوضح أن أهم شروط المشاركة أن يكون الشاب من الجنسين في العمر المحدد للجائزة من 18 وحتى 30 سنة وأن يكون العمل المقدم أصيلاً في الفكرة والتنفيذ، وأن تكون المشاركة من شباب الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أو ممثلي المجتمعات الإسلامية.

وركزت جائزة الفنون البصرية على مجالي الرسم والخط العربي، حيث يشمل مجال الرسم محورين هما : الفنون المعاصرة، والفن الواقعي ، فيما يتضمن مجال الخط العربي محورين هما: اللوحة الحروفية، والخط الكلاسيكي، أما جائزة التصوير الضوئي فحدد من خلالها ثلاثة مجالات يمكن للشباب المشاركة فيها وهي القيم الإسلامية والشباب وقصص النجاح، تراثنا الإسلامي (ملف مصور)، أما جائزة الأفلام القصيرة فسيتم فيها منح الجوائز إلى أفضل ثلاثة أفلام طبقاً لتقييم لجان التحكيم تبرز أهمية الشباب ودوره وتأثيره في مجتمعاتنا الإسلامية، وتتاح المشاركة في الجائزة أمام شباب العالم الإسلامي من خلال الموقع الخاص بالدوحة عاصمة الشباب الإسلامي، وسوف يتم تتويج الفائزين وتكريم المتميزين كذلك في مختلف فعاليات الدوحة عاصمة الشباب في الحفل الختامي في يناير 2020 .

الفنون البصرية

وتنظم جائزة الدوحة للإبداع الشبابي في (محور الفنون البصرية) بالتعاون مع مركز الفنون البصرية بوزارة الثقافة والرياضة

وحول تفاصيل هذا المحور، قال الفنان سلمان المالك مدير مركز الفنون البصرية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “‏قنا”‏، إن محور الفنون البصرية جاء بهدف منح شباب العالم الإسلامي فرصة للتعبير عن مختلف القضايا الشبابية والتحديات التي تواجههم وقضايا التنمية بشكل فني، حيث تم فتح باب المشاركة في المسابقة بداية من 16 يونيو الجاري ويستمر حتى 16 سبتمبر2019 ، وذلك من خلال التسجيل واتباع خطوات المشاركة عبر الموقع الإلكتروني.

وأشار إلى أنه تم اختيار التنافس في هذا المحور في مجالي (الرسم والخط العربي)، حيث سيتم تتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المجالين خلال الحفل الختامي، ففي مجال الرسم بمحوريه “الفنون المعاصرة، والفن الواقعي”، يتم منح الفائز الأول من كل محور 30 ألف ريال قطري، والثاني 20 ألف ريال والثالث عشرة آلاف ريال على أن يتم اختيار أفضل عملين تاليين في ذات المحورين ليحوزا على جائزة قدرها سبعة آلاف ريال قطري.

الخط العربي

أما جوائز الخط العربي فتكون في محورين أيضاً هما (محور اللوحة الحروفية)، و(محور الخط الكلاسيكي) ويتم فيها تتويج الفائز الأول في كل محور بجائزة قدرها عشرون ألف ريال قطري ، والثاني خمسة عشر ألفاً، والثالث عشرة آلاف ريال قطري.

وأوضح أنه سوف يتم تشكيل لجنة تحكيم المسابقة من عدد من الفنانين والخبرات القطرية، بالإضافة إلى عدد من الكفاءات الفنية من الدول العربية، لافتاً إلى أنه سيقام معرض فني كبير يضم مختلف المشاركات للتعبير عن ثراء وتنوع الفنون والإبداع في دول العالم الإسلامي المشاركة.

أما المعايير الفنية للمشاركة في محور الفنون البصرية فتختص المسابقة بالأعمال الفنية الاحترافية الخاصة والتي ُتجسّد شعار (الأمة بشبابها) ولا تخرج عنه ولا تدعو إلى اتجاه سياسي معين.. على أن تكون الرسوم المشاركة أصلية وغير منسوخة عن أي أصول أخرى، وحديثة فلا تكون منشورة، ولا مقدمة لأية مسابقة أخرى، ويستثنى من ذلك الأعمال الرقمية فقط، والتي يتم قبول نسخها المطبوعة على أوراق مناسبة للعرض الفني فحسب، ولا يقبل سوى عمل واحد لكل متسابق على ألا يقــل الحد الأدنى لمقــاس العـــمل الفني المقدم عن مساحة x 80 80 سم والمســاحة القصــوى للعـمل 120 x 120 سم ، ويحق للفنان اختيار الألوان، الخامات، التقنيات مع الالتزام بموضوع المسابقة المتصل بشعار (الأمة بشبابها).

التصوير الضوئي

ويقام محور التصوير الضوئي في جائزة الدوحة للإبداع الشبابي بالتعاون مع المركز الشبابي للهوايات، وسوف يتم فتح باب المشاركة في هذه المسابقة بداية من 1 يوليو الجاري وحتى 31 أكتوبر 2019 حسب الجدول الزمني المحدد ، وذلك من خلال التسجيل واتباع خطوات المشاركة عبر الموقع الإلكتروني.

وقال السيد عبدالعزيز الكبيسي رئيس قسم التصوير الضوئي في المركز الشبابي للهوايات، في تصريح مماثل لـ “قنا”‏، إن المحور يفتح باب المنافسة بين الشباب من دول العالم الإسلامي للتعبير عن شعار الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي “الأمة بشبابها”، عبر ثلاثة محاور رئيسية وهي القيم الإسلامية ليعبر الشباب بصورهم عن القيم الإسلامية الأصيلة وأثرها في حياة المسلمين وتبرهن على أنها الدافع الرئيسي نحو الارتقاء بمكانة دولهم، وفي محور الشباب وقصص النجاح، تقدم الصور قصة نجاح تمثل إنجازاً شخصياً أو مهنياً أو رياضياً أو نماذج لشباب يمارسون أعمالهم اليومية بصبر واجتهاد أو نموذجاً للمثابرة والعزيمة، أما محور تراثنا الإسلامي ( ملف مصور ) فيتم من خلاله رصد أحد مظاهر التنوع في العادات والتقاليد الإسلامية في بلد ما، أو الاحتفالات أو المواسم السنوية المرتبطة بالدين الإسلامي على ألا يقل العدد عن خمس صور في الملف ولا يتجاوز عشر صور.

فئات الجوائز

أما الجوائز، فيستم تتويج أصحاب المراكز السبعة الأولى في كل محور من المحاور الثلاثة حيث يتوج الفائز الأول في كل محور بـ 50 ألف ريال قطري والثاني 40 ألفاً، والثالث 30 ألفاً والرابع 20 ألفاً، ومن الخامس إلى السابع، عشرة آلاف لكل فائز.

أما المعايير الفنية للمشاركة في محور التصوير الضوئي بجائزة الدوحة للإبداع الشبابي، فيحق للمشارك تقديم 3 صور بحد أقصى في كل محور عدا الثالث (تراثنا الإسلامي)، وأن تكون الصورة منسجمة مع موضوع المسابقة ومجالاتها، ويمكن للمشارك التسجيل في محور واحد على الأقل، كما يحق له المشاركة في أي عدد من المحاور الأخرى بشرط أن تكون مشاركته باسم دولة واحدة فقط ، وأن يتعهد المشارك بأن تكون الصور المقدمة من تصويره الشخصي وليست منقولة أو منسوخة من صور أخرى، وأن يكون تم التقاطها خلال الخمس سنوات السابقة لتاريخ إغلاق المسابقة، ويسمح بالتعديل الرقمي لتحسين (التشبع اللوني، القص، الإضاءة) ويمنع إضافة أي عناصر خارجية إلى الصورة. ولن يتم قبول صورة تتنافى مع الأخلاق العامة أو تتعرض بالإساءة إلى دول أو معتقدات أو أشخاص بأي شكل مباشر أو ضمني، كما لن تقبل الصور المؤطرة أو التي تتضمن نصوصاً أو توقيعاً، أو الصور التي تعرض ممارسة للعنف أو إثارة للفتنة أو انتهاك حقوق الإنسان أو الحيوان، ولا تقبل الصور التي تعرض صوراً لأشخاص مشهورين إلا بموافقة خطية منهم، وأن يتم استقبال المشاركات بصيغة JPEG بجودة عالية 300 DPI وألا يقل الضلع الأكبر عن 2400 بكسل وألا يتعدى حجم الصورة الواحدة 10 ميجا بايت وتعد مشاركة الفنان في المسابقة بمثابة إقرار ضمني بالملكية الفكرية للأعمال الفنية المشاركة.

الأفلام القصيرة

وفي محور الأفلام القصيرة الذي يقام بالتعاون مع مؤسسة الدوحة للأفلام تحددت المشاركة في الفترة من 16 يونيو وحتى 1 نوفمبر 2019، وذلك من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للتعبير عن شعار “الأمة بشبابها” وتقديم أفكار فنية تفيد الأمة وتعالج قضاياها ومستقبلها وتحدد أهم التحديات التي تواجهها وتطرح الحلول المناسبة لها حيث يتاح لكل مشارك التعبير بما يخدم قضايا العالم الإسلامي من منطلقات بلاده أو قضايا الأمة بشكل عام .

وتحددت شروط المشاركة في أن يقدم المشارك فيلماً واحداً، تتراوح مدته بين دقيقة واحدة وخمس دقائق، ويجوز أن يكون الفيلم بأي لغة، ولكن يجب أن يتضمن الترجمة باللغتين العربية والإنجليزية، وإذا تم تقديم الفيلم باللغة العربية أو الإنجليزية، فيجب إدراج ترجمة للغة الأخرى فقط ، وأن يحصل المشارك على إذن كتابي من كل شخص مدرج في الفيلم، وموافقة خطية من مالك أي موقع يتم استخدامه بالفيلم، مع تجنب تصوير أسماء العلامات التجارية، وألا يتم تحميل الفيلم على الإنترنت أو على وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها من المنصات العامة قبل وبعد إرساله حتى إعلان النتيجة، وتتوج في هذا المحور خمسة أفلام يتم عرضها خلال الحفل الختامي للدوحة عاصمة الشباب الإسلامي مع منح أصحاب المراكز الثلاثة الأولى جوائز مالية، حيث يحصل صاحب المركز الأولى على جائزة قدرها 30 ألف ريال قطري، والثاني 25 ألفاً، فيما يحصل صاحب المركز الثالث على عشرين ألف ريال قطري . كما لا تجوز مشاركة الأفلام التي شاركت من قبل في أي من مهرجانات أو مسابقات أفلام سابقة، وأن يتم إرسال الفيلم عن طريق رفعه على الرابط الإلكتروني الخاص بموقع الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي ويتم إرفاق الرابط على الموقع الإلكتروني الخاص بالفعالية ولا تقبل أي وسيلة أخرى لإرسال الفيلم.

الأمة بشبابها

وكانت دولة قطر تسلمت رسمياً مفتاح “عاصمة الشباب الإسلامي 2019”، من مدينة القدس عاصمة الشباب الإسلامي 2018 ، وذلك في حفل شهدته العاصمة التركية أنقرة، في 11 مارس الماضي، وتقام الفعاليات في الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي تحت شعار “الأمة بشبابها” بإشراف وتنظيم مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، والذي يحرص على توفير كافة الإمكانات اللازمة لإنجاح جميع فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019، وذلك تعزيزاً لأواصر الصداقة والاحترام التي تجمع دولة قطر بدول العالم، خاصة دول العالم الإسلامي.