إغلاق باب التسجيل للمشاركة بمنتدى الدوحة للشباب الاسلامي

تنظمه وزارة الثقافة والرياضة ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي ٢٠١٩

إغلاق باب التسجيل للمشاركة بمنتدى الدوحة للشباب الاسلامي

 

المنتدى  يستعد للانطلاق ٧ يوليو المقبل بمشاركات واسعة من شباب العالم الاسلامي

 

 

 أغلقت اللجنة المنظمة لفعاليات الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي ٢٠١٩ باب التسجيل للمشاركة في منتدى الدوحة للشباب الاسلامي والذي تنظمه وزارة الثقافة والرياضة خلال الفترة من 7 إلى 11 يوليو المقبل، وذلك ضمن هذه الفعاليات.

 

ومن المقرر تشكيل فريق التقييم يوم ٣٠ يونيو الجاري ليكون بعدها المنتدى جاهز للانطلاق في موعده تحت  شعار “الأمة بشبابها”، وهو شعار الفعاليات .

ويأتي إقامة المنتدى بالتعاون بين وزارة الثقافة والرياضة ومنتدى شباب التعاون الإسلامي، الذارع الشبابية لمنظمة التعاون الإسلامي. فيما يشرف على تنظيم المنتدى مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية.

وستقوم لجنة الفرز بأختيار 90 مشارك من الجنسين من الدول المشاركة وذلك وفقاً لمعايير موضوعية تتمثل في تحقيق مساهمات متميزة في مجال العمل الشبابي، ووجود نشاط متميّز في وسائل التواصل الاجتماعي، وامتلاك مهارات وقدرات متميزة للقيام بأدوار ريادية في الفعالية.  

وقد بلغ عدد المشاركات من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي 57 دولة من عمان والكويت ودول المغرب العربي بالإضافة إلى أندونيسا وماليزيا وغيرها من الدول، في حين بلغ عدد المشاركات من الدول غير الأعضاء في المنضمة 58 دولة، وتجاوز عدد الشباب المسجلين حتى إغلاق التسجيل من جميع الدول 9200 مشارك، بالإضافة إلى أنه تم تلقي أكثر من 1700 استفسار وفكرة وملاحظة من شباب العالم حتى اغلاق التسجيل الأمر الذي يعكس مدى اهتمام فئة الشباب بالمشاركة في منتدى التعاون الإسلامي.

ويأتي تنظيم المنتدى ضمن عدة فعاليات تقيمها دولة قطر ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019، انطلاقاً من أن الأمم تعول على سواعد وهمم شبابها لبناء مستقبلها ، وتحقيق التنمية المستدامة والرقي الحضاري لمجتمعاتها، وهو ما يكسب الشباب قدرة على اقتراح وعمل لا نظير له، وفي الوقت نفسه يساهمون في مناقشة قضايا التنمية ، ويشاركون في صياغة مشاريعها وإنجازها ، منطلقين في ذلك من أن “الأمة بشبابها”، وهو شعار الفعاليات.

وتدور محاور المنتدى حول الحوكمة الرشيدة والشفافية لدى الشباب، والشباب والرهان على التنمية المستدامة، والشباب ووسائل التواصل الاجتماعي، والمحاكاة الدبلوماسية.

وسوف يشهد المنتدى تنظيم عدة ورش تتخلل محاور المنتدى، إذ يتناول المحور الأول الحوكمة الرشيدة والشفافية لدى الشباب، ويضم هذا المحور ثلاث ورش ، تناقش دور الشباب في ترسيخ ثقافة الحوكمة الرشيدة، والإدارة السليمة للموارد البشرية والمالية في المؤسسات الشبابية، والنزاهة وتعزيز ثقافة نبذ الفساد.

أما المحور الثاني فسوف يتناول الشباب والرهان على التنمية المستدامة، يتخلله ثلاث ورش تتناول دور المبادرات الشبابية في تحقيق التنمية المستدامة، وتمكين الشباب في مجالات التعليم والتدريب، والتنمية المستدامة وتحديات الشباب.

ويدور المحور الثالث حول الشباب ووسائل التواصل الاجتماعي، متضمناً ثلاث ورش أيضاً، تتناول أثر مواقع التواصل الاجتماعي في الممارسات الثقافية للشباب، ودور وسائل التواصل الاجتماعي في المسؤولية المجتمعية، والشباب والاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي.

وسوف ترافق محاور المنتدى دورة تدريبية حول نموذج منظمة التعاون اسلامي، وقواعد وإجراءات نموذج التعاون الإسلامي. ويشهد المنتدى تنظيم أربع جلسات للمحاكاة، تدور الجلسات الثلاث الأولى حول الحوكمة الرشيدة والشفافية لدى الشباب، والشباب والرهان على التنمية المستدامة ، والشباب ووسائل التواصل الاجتماعي. أما جلسة المحاكاة الرابعة، فسوف تشمل صياغة القرارات والموافقات.

كما سيشهد المنتدى جلستين لمحاكاة القمة الإسلامية، تعتمد الأولى مشاريع القرارات، فيما تقتصر الثانية على اعتماد واعلان هذه القرارات.

وسيتم تنظيم عدد من الزيارات الميدانية للمشاركين للتعرف على دولة قطر، وما تتمتع من ثراء في مختلف المجالات، وذلك لاكتشاف ثقافة دولة قطر، وما يحظى به شبابها من تمكين، وحضور فاعل في مختلف الأصعدة.